الأسئلة و المقالات : - المقالات

بعض المعتقدات الطبية الخاطئة 2

بعض المعتقدات الطبية الخاطئة


الأخوة والأخوات الفاضلات :  وردتني  العديد من الأسئلة من بعض القراء وأخرى من المراجعين بالعيادة عن بعض المعتقدات الخاصة بالحمل والولادة ، وأردت من خلال هذه النافذة أن أوضح عدم صحة هذه المعتقدات الخاطئة والتي لسبب أو لآخر تناقلتها الأجيال ورسخت في عقول بعض الناس، وقد يتعجب بعضكم عندما يقرأ أسئلة الآخرين ولكن هذا مايردنا أو جزء منه بالتأكيد، لأني لن أستطيع حصرها كلها، ومنها:

 

·        هل فرصة أن يعيش المولود في الشهر السابع أعلى من مولود الشهر الثامن؟

لا! كلما زاد عمر الجنين داخل الرحم كلما كانت فرصته أعلى ومشاكله الطبية أقل.

 

·        هل التفاف الحبل السري على رقبة الجنين أثناء الحمل ممكن أن يؤدي إلى وفاة الجنين؟

لا! إن وظيفة التنفس  لكل إنسان (مولود أو خلافه) هو الحصول على الأوكسجين ولكن الجنين داخل رحم الأم يحصل على الأكسجين من دم الحبل السري ، ولذا لو التف الحبل السري حول رقبته أو ُضغط على الرقبة بأي شىء كان (حبل سري أو خلافه) فإن ذلك لن يؤثر عليه ، لأنه يحصل على الأكسجين من الدم وليس عن طريق التنفس، ولتقريب الفكرة أكثر فإننا نعلم بأن أي بشر يموت لو بقي تحت الماء لفترة معينة وذلك لانقطاع الأكسجين، بينما يعيش الجنين داخل رحم الأم سابحاً في مائه لمدة تسعة أشهر!

 

·        إذا كانت الحامل مستلقيةعلى ظهرها أو جنبها، فهل يجب أن تجلس أولاً قبل أن تستطيع أن تستدير للجانب الآخر؟

لا! يمكن للحامل التدحرج من جانب لآخر كيف شاءت دون الحاجة للجلوس أولاً.

 

 

·        هل يعني نزول رأس الجنين إلى داخل الحوض أن وقت الولادة اقترب؟

لا! ليس لذلك أي علاقة ،فبالنسبة للبكرية ( أول حمل) فإن نزول رأس الجنين لداخل الحوض مجرد علامة ان هناك توافق في الحجم ما بين الرأس والحوض ، وأن فرصة الولادة الطبيعية عالية انشاءالله، وقد يحصل ذلك قبل موعد الولادة بعدة ايام أو أسابيع، وبالتالي فنحن لانستطيع القول أن الولادة أصبحت قاب قوسين بمجرد نزول الرأس بالحوض. في المقابل إن لم ينزل الرأس بالحوض إلى وقت الولادة فقد يعني ذلك أن نسبة الحاجة للولادة القيصرية أصبحت أعلى، ولكن ليس بالضرورة. أما بالنسبة للحملات ما بعد الأولى فإن رأس الجنين قد لا ينزل لداخل الحوض إلا أثناء الولادة. إذاً فائدة معرفة نزول الرأس بالحوض هي لما سبق، ولكن ليس لذلك أي علاقة في قرب أو بعد موعد الولادة.

 

·        هل يمكن للطبيب معرفة يوم الولادة من خلال فحص البطن أو الفحص المهبلي أو حتى التصوير التليفزيوني آخرالحمل؟

لا: إن وجود توسع بعنق الرحم عند الحامل بدون وجود طلق في الأسابيع الأخيرة لا يعني بالضرورة أنها ستلد قريباً، فقد تبقى الحامل هكذا عدة أيام أو أسابيع دون الدخول بولادة. بالمثل لا يساعد التصوير التليفزيوني آخر الحمل في تحديد قرب الولادة أو بعدها. إن كل مانستطيع تحديده فقط هو يوم تمام الشهر التاسع من خلال حساب أول يوم لأخر دورة شهرية وكذلك من خلال إجراء التصوير التليفزيوني أول أو أوسط الحمل، ولكن نسبة النساء اللاتي يلدن في هذا اليوم هو 20% فقط ، أما البقية فقد يلدن في أي وقت قبل أو بعد ذلك اليوم.

 

·        هل حك البطن يزيد من احتمالية حدوث تشققات في بطن الحامل؟

لا : ليس لذلك أي علاقة ، لأن فرصة حدوث تشققات البطن من عدمها عند الحامل له علاقة بطبيعة أنسجة الجسم.

 

·        هل يعاني بعض الناس من العقم بسبب ضيق عنق الرحم؟ وهل هم بذلك يحتاجون لعملية توسيع عنق الرحم؟

لا: لو استطاع دم الدورة النزول من عنق الرحم، لاستطاع الحيوان المنوي الصعود من خلال عنق الرحم، لأن حجم الحيوان المنوي أصغر بمئات المرات من قطرة الدم!

·        هل تمنع بعض الزيوت أوالمستحضرات والكريمات حدوث تشققات في بطن الحامل؟

لا! فكما ذكرت يرجع ذلك لطبيعة الأنسجة فقد تجد سيدة ولود ولها خمسة أطفال وتسلم بطنها من أي تشققات، وفي المقابل تجد أخرى في أول حمل تفرح به ولكنها تشكو من كثرةالتشققات بالرغم من استخدامها لما أستخدمته أبنة خالها التي سلمت من تشققات البطن. الجدير بالذكر أنه بدأت الآن بعض الشركات بإنتاج مستحضرات لها تأثيرعلى الأنسجة نفسها ولكن مازال أمامنا بعض الوقت قبل أن نتأكد من مدى فعالية هذه المستحضرات.

 

·        هل يكشف التصوير التليفزيوني ثلاثي ورباعي الأبعاد تشوهات الأجنة؟

لا : إن ما يكشف ذلك هو إجراء فحص خاص (Morphology Scan) لأعضاء الجنين وذلك عن طريق التصوير التليفزيوني ثنائي الأبعاد أو ما يسميه بعض الناس (العادي). وأنا أعد القراء بكتابة تقرير كامل بخصوص دور التصوير التليفزيوني في الحمل يتناول أنواعه، فوائده ، مضاره ، أوقاته وخلافه، نظراً لأهمية الموضوع ولوجود إلتباس كبيرعند الكثير من الناس، ولكن لن يكون ذلك في هذه المساحة الصغيرة نظرا لكبر الموضوع.  

 

·        هل لوضعية الرحم تأثير على الإخصاب ؟

لا: إن الرحم "المقلوب" أو "الملفوف" أو "المعدول" مجرد أوضاع للرحم ليس لها علاقة بقدرة الرحم على الحمل، وعليه فإن جميع أنواع وضعيات الرحم قادرة على الحمل، وهو بذلك كالأنف! فالأنف الطويل والقصير والعريض والرفيع كلها قادرة على الشم!

 

·        هل "لتمريخ" الرحم دور في الحمل عند من يعانون من تأخر الإنجاب؟

لا: يقوم البعض بعمل "تمريخ" للرحم بحجة "رفعه" بنظرية أن الرحم "المقلوب" له تأثير سلبي على إحداث الحمل. أولاً ليس لوضعية الرحم أهمية كما ذكرت في السؤال أعلاه وثانياً لا يمكن تغيير وضع الرحم بما يسمى "بتمريخ" الرحم!!

 

 

 

 

 

·        هل ألم الطلق الصناعي أكثر من ألم الطلق الطبيعي؟

لا: حدة الألم واحدة، ولكن عندما يكون الطلق "الطبيعي" ضعيف ولايؤدي لتوسيع عنق الرحم، يقوم الطبيب بتحفيز الطلق عن طريق إعطاء بعض الأدوية (الطلق الصناعي) حتى يقوي الطلق ويتكمن من إحداث توسيع بعنق الرحم وبالتالي إحداث الولادة. يعتقد البعض أن الطلق الصناعي أكثر ألماً من الطبيعي لأن السيدة الحامل أحست بألم أكثر بعد بداية الطلق الصناعي، وهذا شئ خاطئ، لأن الطلق الطبيعي عند هذه السيدة كان ضعيفا في الأصل لأنه لم يتمكن من أحداث توسيع بعنق الرحم، وإلا لما إذاً احتاجت هذه السيدة للطلق الصناعي؟!

 

·        هل حك البطن أو الشعور بألم في أعلى البطن (فم المعدة) أثناء الحمل هما نتيجة ظهور شعر رأس الجنين؟

بالتأكيد ليس لأي منهما علاقة بذلك، ولو حاولت السيدة الحامل تناول مضاد للحموضة لتحسن ألم فم المعدة، لأن هذا الألم في معظم الحالات هو نتيجة إرتجاع الطعام وعصارة المعدة من المعدة لأسفل المرئ، ولو كان لشعر الجنين دور لتغيرت منطقة الحكة حسب حركة الجنين!!

 

·        هل ترهل البطن (أو عدم عودتها لحالتها قبل الحمل) نسبته أعلى عند النساء اللاتي ولدن بعملية قيصرية؟

لا! ليس لطريقة الولادة (طبيعية أو قيصرية) علاقة بذلك. بوجه عام تفقد أنسجة الجسم القدرة على العودة لحالتها عقب كل حمل، وبالتالي فإنه كلما زادت عدة" الحملات" و" الولادات" كلما صعب على أنسجة الجسم العودة لحالتها، ولكن هناك تفاوت في مقدار ذلك بين الناس نتيجة طبيعة أنسجة أجسامهم، ومدى إنخراطهم في الرياضة بعد الولادة.

 

·        هل خياطة جرح العملية القيصرية بالليزر له نتائج أفضل من الناحية الجمالية؟

يستخدم الليزر في عدة أمور طبية منها القطع! أما الخياطة فإن ليس له دور في ذلك. أذن فإنه لا يوجد مايسمى " بخياطة الليزر".

 

 

·        هل التمطع " التمغط" يزيد إحتمالية ظهور تشققات البطن؟

لا!ليس لذلك أي علاقة.

 

·        هل يمكن إجراء عملية تجميل مهبلية أثناء الولادة الطبيعية؟

لا! وسوف أخصص سؤال لهذا الموضوع لشرحه بطريقة واضحة.

 

·        هل إستخدام مثبت الحمل مهم لجميع الحوامل أم فقط لمن نزل عليها دم في شهور حملها الأولى؟

وهل يوجد مايسمى بمثبت الحمل!!

وسوف أخصص سؤال لهذا الموضوع لشرحه بطريقة واضحة أن شاء الله.

 

 

 

 

 

 

د. فواز أديب إدريس

أستاذ مساعد بكلية الطب- جامعة أم القرى

رئيس وحدة الإخصاب والذكورة بمستشفى المركز الطبي الدولي

إستشاري أمراض النساء والولادة والحمل الحرج والأجنة والعقم وأطفال الأنابيب والمناظير

fedris@imc.med.sa