الأسئلة و المقالات : - الأسئلة

أنا سيدة أبلغ من العمر 40 سنه وسوف نبدأ أنا وزوجي دورة علاج بأطفال الأنابيب وقد قرأنا ما كتبته عن عملية ترقيق جدار الأجنة لرفع نسبة الحمل ولكن هل هناك خطورة من إجراء هذه العملية على الأجنة؟


اختي الكريمة أسأل الله أن يوفقكم ويرزقكم الذرية الصالحة في تجربتكم المقبلة لأطفال الأنابيب. أما بالنسبة لسؤالك، فهناك عدة طرق لعملية ترقيق جدار الأجنة، منها الطريقة الميكانيكية وذلك بإستخدام إبره خاصة أو الطريقة الكيميائية بإستخدام مادة مذيبة أو بطريقة إستخدام الليزر، وبالرغم من أن نتائج الحمل متقاربة لهذه الطرق إلا أن طريقة الليزر هي أدق طريقة وأقلها إحتمالاً لإتلاف الأجنة حيث أنها لا تعتمد على العنصر البشري وإنما على جهاز ليزر دقيق يصلط فقط على الجزئية من الجدار المراد ترقيقها وبالتالي فإن إمكانية لمس الجنين منعدمة وبالتالي إمكانية إتلافه نادرة مقارنة بالطريقتين الأخرتين.

من المهم أيضاً ذكره أن الأطفال الناتجين عن أجنة تم ترقيق جدارها لا يختلفون من الناحية التكوينية أو العقلية أو الوراثية عن الأطفال الذين لم يخضعوا لمثل هذه العملية في مرحلة الأجنة.

 

د. فواز أديب إدريس

أستاذ مساعد بكلية الطب- جامعة أم القرى

إستشاري أمراض النساء والولادة والحمل الحرج والأجنة والعقم وأطفال الأنابيب والمناظير

رئيس وحدة الإخصاب والذكورة بمستشفى المركز الطبي الدولي

رئيس قسم النساء والولادة بمستشفى المركز الطبي الدولي

fedris@imc.med.sa